البرنامج التدريبي للجان الاستشارة القانونية لمرشحات الانتخابات البرلمانية. 14،15،16/آب/2016

 

عقدت الشبكة القانونية للنساء العربيات ورشة تدريبية مكثفة للجان الاستشارية من القانونيات للنساء المرشحات للانتخابات البرلمانية وذلك على مدار ٣ ايام  ، 14،15،16/8/2016.

وتهدف هذه الورشة الى بناء لجان استشارية من النساء القانونيات والمحاميات لتقدم هذه اللجان الدعم للمرشحات كافة في كافة محافظات المملكة الأردنية الهاشمية وذلك من خلال توفير خط ساخن في الشبكة لتلقي استفسارات المرشحات حول اي من المواضيع القانونية المتعلقة بالانتخابات.
وجدير بالذكر ان الورشة بالتعاون مع المعهد الديموقراطي الوطني وبدعم من برنامج تكامل النوع الاجتماعي الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية.

 

مقال جريدة الرأي:

 

خصصت الشبكة القانونية للنساء العربيات خطا ساخنا لتلقي استفسارات المرشحات ولتقديم الدعم والمشورة القانونية لهن، خلال فترة الحملات الانتخابية.

وبينت المديرة التنفيذية للشبكة سماح مريش أن الغاية من الخط الساخن هو تعزيز قدرات المرشحات القانونية وبالعملية الانتخابية، وبالنظام الداخلي لمجلس النواب وكل ما يتعلق في مرحلة الترشح لحين وصولهن لقبة البرلمان.

وقالت ل «الرأي»، إن الخط الساخن سيكون مربوطا مع 35 محامية موزعات على محافظات المملكة، تدربن ليكن نواة لجنة استشارية تطوعية للمرشحات طوال فترة خوضهن للمعركة الانتخابية.

وأضافت أن الشبكة تتلقى عبر خطها الساخن مكالمة من المرشحة حول موضوع معين إما ستتناوله في مناظرة أو لقاء مع الناخبين أو مع الإعلام، الشبكة بدورها تحيل المرشحة إلى المحامية المتواجدة في محافظتها لتقديم ما يلزم من معلومات.

فيما بينت مديرة برنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة في المعهد الديمقراطي بشرى ابو شحوت أن عمل اللجان الاستشارية، سيستمر إلى ما بعد تشكيل المجلس القادم، لدعم ملتقى البرلمانيات الأردنيات الذي تأسس لأول مرة في المجلس النيابي السابق كبادرة لعمل نسائي مشترك ومنظم تحت قبة البرلمان.

وانبثق قرار تشكيل لجان استشارية وتخصيص الخط الساخن عن ورشة عقدتها الشبكة القانونية للنساء العربيات، بالتعاون مع المعهد الديمقراطي الوطني وبدعم من برنامج تكامل النوع الاجتماعي الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، في إطار الجهود المبذولة لتعزيز مشاركة المرأة في الانتخابات ترشحا وانتخابا.

ومن خلال ورشة العمل التي تنتهي اليوم (الثلاثاء)، تم تطوير إطار مؤسسي تشاركي لعمل هذه اللجان والتوافق على آليات عملها بهدف تشكيل نواة لمجلس استشاري يتم تأسيسه مستقبلا لتقديم الاستشارات والدعم الفني للسيدات أعضاء مجلس النواب الثامن عشر.

وشددت المحامية نور الإمام التي نفذت التدريب بالتشارك مع المستشارة القانونية في اللجنة الوطنية لشؤون المرأة المحامية أمال حدادين، على أهمية إعداد النساء الراغبات بالترشح للانتخابات.

و ترى أن هذه العملية ينبغي أن تتحول إلى خطوة مؤسسية لا تتوقف بعد انتهاء الانتخابات، موضحة ل»الرأي» بأن يتم تحضير النساء خلال الأربع سنوات المقبلة معرفيا وقانونيا وسياسيا.

وأضافت أنه بهذه الحالة سيكون بإمكانهن اختيار شكل ومضمون القوائم، والتنافس لاستقطابهن من قبل القوائم والكتل التي لها حضور سياسي وفي الشارع.

وخضعت المشاركات لجلسات مكثفة تناولت مواضيع تتعلق بمفاهيم وآليات إدماج النوع الاجتماعي وعلاقتها بحقوق الإنسان والحريات الأساسية بهدف الخروج بفهم موحد للعلاقة التكاملية بين مختلف أفراد المجتمع وتحقيقا لوصولهن لممارسة حقوقهن وتمتعهن بها بعدالة.

إلى جانب مناقشة أهم التشريعات التي تشكل أولويات وطنية عامة، مع التركيز على التشريعات المتعلقة بحقوق المرأة والتي من المتوقع أن تعرض على أجندة مجلس النواب الثامن عشر.

وتقدم اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وثيقة الأولويات التشريعية الخاصة بالمرأة والتي يجري تحديثها حاليا من قبل الائتلاف الوطني لدعم المرأة في الانتخابات لتكون بمثابة خارطة طريق للمجلس القادم لإقرار تشريعات تسهم في تحقيق مزيد من العدالة والمساواة.

وتضمن التدريب كذلك على مهارات فهم الجمهور ومهارات البحث وجمع المعلومات وتقديم الاستشارات.

http://alrai.com/article/1006527/%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA/%D8%AE%D8%B7-%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86-%D9%88%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AA

 

 

 

 

IMG_1601

IMG_1674

IMG_1699 IMG_1715

IMG_1728

IMG_1828

IMG_1896 IMG_1926

IMG_1976

IMG_2005

IMG_2012

IMG_2034

IMG_2046

IMG_2050

IMG_2081

IMG_2125

IMG_2293

IMG_2300

IMG_2307 IMG_2310

IMG_2321

IMG_2325

IMG_2330

IMG_2333

 

IMG_2341

IMG_2347

IMG_2362

 

 

عن قانونيات

الشبكة القانونية للنساء العربيات هي جمعية إقليمية غير حكومية وغير ربحية، تهدف إلى النهوض بالمرأة العربية العاملة في مجال المهن القانونية من خلال تيسير اجتماع النساء القانونيات العربيات، وتوفير منبر لتبادل الخبرات والتجارب ومناقشة التحديات والقضايا المشتركة، بالإضافة إلى توفير التدريب المتخصص وبرامج التطوير المهني التي تهدف إلى رفع الوعي القانوني العام وتعزيز القدرات الاحترافية للنساء القانونيات العربيات على الوجه الذي يمكنهن من المشاركة الفعالة في بناء مجتمعاتهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>