البحرين مقرا خليجيا للشبكة القانونية للنساء العربيات

resized_IMGM8922

 

وافقت الشبكة القانونية للنساء العربيات على افتتاح مقر خليجي للشبكة في مملكة البحرين، وقد بدأت المحامية فوزية جناحي التي أعيد انتخابها عضوا بالهيئة الإدارية للشبكة اتصالاتها للحصول على الموافقات اللازمة لافتتاح المقر.
وقالت المحامية فوزية جناحي إن الشبكة عقدت يوم 31 يناير الماضي اجتماعها السنوي السادس في مقرها بالأردن، حيث تم انتخاب عضوات الهيئة الإدارية للشبكة لعامي 2015/2016، وقد فازت القانونية بشرى العلوي من المغرب برئاسة الهيئة الإدارية للشبكة، بعد حصولها على أعلى الاصوات في الانتخابات وحصلت القاضية سهير الطوباسي من الاردن على منصب نائبه رئيسة الشبكة، فيما اختيرت  الأستاذة هديل عبدالعزيز من الاردن أمينة للسر، والمحامية والناشطة الحقوقية فوزية محمد جناحي من البحرين، والمحامية بيان زهران من السعودية والقاضية إكرام العيدروس من اليمن والقاضية إيمان ناصر الدين من فلسطين عضوات في الهيئة الإدارية للشبكة القانونية للنساء العربيات.
يذكر أن الشبكة القانونية للنساء العربيات قد تأسست في عام 2005، وفقا لقانون الجمعيات الأردني، مقرها الرئيسي في الاردن وقد افتتحت مؤخرا فرعا في المغرب، ويعدّ فرع البحرين الثالث للشبكة ويخدم منطقة الخليج.
وقالت جناحي إن الشبكة القانونية للنساء العربيات هي منظمة إقليمية غير حكومية وغير ربحية، تهدف إلى النهوض بالمرأة العربية العاملة في مجال المهن القانونية من خلال تيسير اجتماع النساء القانونيات العربيات، وتوفير منبر لتبادل الخبرات والتجارب ومناقشة التحديات والقضايا المشتركة، بالإضافة إلى توفير التدريب المتخصص وبرامج التطوير المهني التي تهدف إلى رفع الوعي القانوني بشكل عام وتعزيز القدرات الاحترافية للنساء القانونيات العربيات على الوجه الذي يمكنهن من المشاركة الفعالة في بناء مجتمعاتهن.
وقد تبلورت فكرة تأسيس الشبكة في شباط من عام 2004 في اجتماع عُقد لمجموعة من النساء العاملات في المهن القانونية يمثلن ست عشرة دولة عربية، حيث اجتمعن في الأردن لمناقشة التحديات التي تواجه المرأة في المجال القانوني والحقوق القانونية للمرأة بصورة عامة.
وتم إعلان انطلاقة الشبكة بصورة رسمية في 16 يوليو 2005 برعاية سامية من جلالة الملكة رانيا العبدالله، عندما احتشدت أكثر من تسعين سيدة من ست عشرة دولة عربية (الجزائر، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، عُمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، سوريا، تونس، الإمارات العربية المتحدة واليمن) في عمّان -الأردن خلال الاجتماع السنوي والبرنامج التدريبي الأول للشبكة. وقد تضمن البرنامج الذي عُقد تحت عنوان «قانونيات رائدات»، إحدى عشرة حلقة بحث وورشة عمل حول مجموعة من المواضيع والمهارات القانونية، ووفر الاجتماع فرصة للمشاركات للتفاعل مع نظرائهن في المنطقة برمتها.

وتسعى الشبكة إلى توفير منبر مستمر للنساء العربيات العاملات في المجال القانوني من أكاديميات وقاضيات ومحاميات ومستشارات وباحثات، لتبادل الخبرات والتجارب ومناقشة القضايا المشتركة. هذا بالإضافة إلى تشكيل مجموعات مناصرة لقضايا المرأة برؤية موحدة وشاملة لوضع المرأة العربية في كل الدول العربية مع مراعاة اختلاف انجازات المرأة في كل منها وخاصة من الناحية القانونية.
كما تتطلع الشبكة إلى أن تكون منظمة إقليمية رائدة في تسهيل النهوض بالنساء العربيات العاملات في الحقل القانوني.
تتألف الهيئة العامة حتى الآن من حوالي 636 عضوة من النساء العاملات في الحقل القانوني في 18 دولة عربية، ونحن نتطلع الى زيادة هذا العدد.

المصدر: صحيفة أخبار الخليج

عن قانونيات

الشبكة القانونية للنساء العربيات هي جمعية إقليمية غير حكومية وغير ربحية، تهدف إلى النهوض بالمرأة العربية العاملة في مجال المهن القانونية من خلال تيسير اجتماع النساء القانونيات العربيات، وتوفير منبر لتبادل الخبرات والتجارب ومناقشة التحديات والقضايا المشتركة، بالإضافة إلى توفير التدريب المتخصص وبرامج التطوير المهني التي تهدف إلى رفع الوعي القانوني العام وتعزيز القدرات الاحترافية للنساء القانونيات العربيات على الوجه الذي يمكنهن من المشاركة الفعالة في بناء مجتمعاتهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>